مايو 31, 2022

وسط جدة للتطوير توقع عقد استكمال المخطط العام التفصيلي للمرحلة الأولى من المشروع مع دار الهندسة للتصميم والاستشارات

جدة، 31 مايو 2022: وقّعت شركة وسط جدة للتطوير، المُطوِّر الرئيسي لمشروع وسط جدة، والمملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، عقدًا مع دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية، لاستكمال تصميم المخطط العام التفصيلي للمرحلة الأولى من المشروع. ووقع العقد المهندس أحمد بن عبدالعزيز السّليم الرئيس التنفيذي لشركة وسط جدة للتطوير، بينما وقع من جانب شركة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية الشريك المؤسس الأستاذ سعيد الحايك.
وبموجب هذا العقد ستكون دار الهندسة مسؤولة عن التصميم والاستشارات الفنية لمشروع وسط جدة والتي ستمهد الطريق لانطلاق أعمال البناء. وسيتم من خلال هذا العقد توفير التصاميم التفصيلية الكاملة للمخطط العام، ويشمل ذلك كافة أعمال التنسيق المطلوبة بين جميع المعالم الرئيسية المعمارية، وتطوير الأصول على المستويين الأفقي والرأسي. كما يقوم على عملية التصميم التي ستتم قيادتها من مدينة جدة خبراء محليون ودوليون، في خطوة تؤكد المُضي قُدُماً في استراتيجية الشركة الهادفة إلى صناعة وجهة عالمية متعددة المزايا في قلب جدة.
ومن المتوقع أن تضم المرحلة الأولى من المشروع ثلاثة من المعالم الرئيسية المعمارية هي؛ (دار أوبرا – استاد رياضي – الأحواض المحيطية والمزارع المرجانية)، ومع اكتمالها سيبدأ مشروع "وسط جدة" في استقبال سكان جدة وزوارها من داخل المملكة وخارجها.
وقال المهندس السّليم:" سعداء بالتعاون مع دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية لإنجاز هذا المشروع الذي يعتبر أحد أكبر المشاريع في المملكة العربية السعودية، حيث يبلغ حجم استثماراته 75 مليار ريال سعودي، ويهدف إلى تطوير مشاريع نوعية في قطاعات حيوية، وتعزيز هوية مدينة جدة الثقافية والاجتماعية والحضارية".
الجدير بالذكر أن مشروع وسط جدة سيتم تنفيذه في موقع استراتيجي على مساحة 5.7 مليون متر مربع بقلب مدينة جدة، ويتميز بواجهة بحرية بشريط مائي طوله 9.5 كلم، ويحتوي على مرسى بمواصفات عالمية مهيأ لاستقبال اليخوت من داخل وخارج المملكة، وشاطئ رملي بطول 2.1 كلم. وسيسهم مشروع وسط جدة في تطوير مشاريع نوعية في قطاعات حيوية وواعدة (سياحية - رياضية – ثقافية – ترفيهية – تجارية - سكنية)، وكذلك في توفير نمط حياة عصري وخيارات ترفيهية عالمية، وتوليد وظائف في قطاعات
اقتصادية واعدة. ويعتمد المشروع تصاميم عصرية مستوحاة من الثقافة والفنون المعمارية الأصيلة لمدينة جدة، وسيسهم في إبراز الهوية الثقافية والفنون المعمارية الأصيلة لمدينة جدة بقالب عصري ومتجدد.

العودة إلى كل الأخبار